المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كتب ورقية مهدت للثورة الرقمية



هيبة ملكة
04-09-2015, 12:10 PM
http://www.albayan.ae/polopoly_fs/1.2451111.1441290304!/image/2276935299.jpg

هيبة ملكة
04-09-2015, 12:11 PM
يعرض كتاب «كتب ورقية مهدت للثورة الرقمية»، لمؤلفه أحمد فضل شبلول، ملخصات وافية لعدد من الكتب الورقية التي عرفت القارئ العربي بتوجهات وخصوصية الثورة الرقمية، والتي بدأت في النصف الثاني من القرن العشرين، وراجت مع بشائر القرن الواحد والعشرين. ومن ثم زادت عقب ان تحول الكمبيوتر المفرد العملاق إلى الكمبيوتر الشخصي الصغير والشبكات المتعددة: وأبرزها شبكة الإنترنت.

وتخير سبلول من بين مجموع المؤلفات، تلك الكتب الورقية، بالعربية، كونها تنوعت ما بين التناول التاريخي للتقنية وبين أدب الرحلات الرقمي، ومعهما تلك التي طرقت قضايا الفجوة الرقمية والرقابة المركزية الأميركية ..وغيرها.

وتتمثل الكتب التي عرضها المؤلف بـ: الثقافة الإلكترونية/ جورج نوبار- الرقابة المركزية الأميركية/ د.مصطفى عبدالغني- الفجوة الرقمية/ د.نبيل على ود.نادية حجازي- الفيديو والناس/ د.نوال محمد عمر- الكتاب الإلكتروني/ عبدالحميد البسيوني- الكمبيوتر والثقافة والفنون/ د.محمد فتحي- صناعة المستقبل/ د.أحمد ابوزيد- الموجة الثالثة/ الفن توفلر- تاريخ الوسائط/ مجموعة من الكتاب- رجلات سندباد/ عبدالحميد بسيوني- رؤى مستقبلية/ ميتشيو كاكو- صدمة الانترنت/ د.أحمد محمد صالح- مستقبل الثورة الرقمية/ مجموعة من الكتاب.

ويبين المؤلف أنه هناك العديد من المحاور التي تناولتها جملة الكتابات، منها أن سرعة دخول العرب النشر الإلكتروني، تعد موقفاً متقدماً للثقافة العربية، نظرا للتفاعل مع الثقافة العالمية، كما يربط النشر بين العرب في الوطن العربي والمهاجرين والمغتربين العرب. إلا أنه تلاحظ أن العرب يستخدمون الانترنت من دون الاستفادة من مجمل خواصه، مثل أهمية إجادة اللغات العالمية للاطلاع على الثقافات الدولية، كما أن نسخ الموضوعات والدراسات دون إخطار صاحبها يعد من السلوك الشائن.

ويطرق الكتاب في احد محاوره المهمة، موضوع الصحافة الرقمية، وكيف حلت عوضا عن الصحافة الورقية، بنسبة غالبة، خصوصا أن بعض تلك الصحف ليس فيها المناخات والشروط الحيوية المتوافرة في الصحيفة الإلكترونية. ويبين المؤلف أنه، وكما رأى احد الكتاب في المجال، فإن التقنية الجديدة حررت الإنسان، للمرة الاولى في التاريخ، من السلطات الرسمية أو تسلط الجماعات والمذاهب.

ويرصد الكتاب، جملة موضوعات وقضايا متفرقة في الحقل، بينها: «الهاكرز»، وهم قراصنة الشبكة العنكبوتية، الذين يتميزون بمهارة كبيرة في التعرف والتعامل مع كافة تقنيات النشر الإلكتروني والتقنية الرقمية عموما، وهم يعتبرون من الظواهر الواجب مواجهتها مستقبلا بالرغم من الاعتقاد بصعوبة ذلك. كما انه يقع العالم العربي في مطب ما يسمى ظاهرة الانقسام الرقمي، او بمعنى آخر:

ظاهرة الفجوة الرقمية... وطبيعة المشاكل التي تفرزها في واقع المواطن العادي مع جهازه المنزلي البسيط، وأيضا على مستوى الدولة. ويخلص الباحث في كتابه، إلى نتائج كثيرة، بينها أنه من المحتمل انتاج شبكة إلكترونية تغطي الكرة الأرضية، وتصبح هي المرآة السحرية التي تظهر في القصص الخرافية..

وربما يأتي اليوم قريبا الذي يكون فيه متاح لأي شخص على سطح الكرة الأرضية، أن يخزن شفرة د.ن.أ الخاصة به على قرص مدمج. ومن أطرف ما تناوله الكتاب، هو النشر الإلكتروني عن طريق الحذاء، فمن الممكن لسيرة ذاتية أن تنتقل كهربائيا من الحذاء إلى الأيدي، ومن ثم إلى يد الشخص المتعرف عليه، ومن ثم إلى حذائه، وهي طريقة لنقل ولتبادل سجلات إلكترونية من شخص إلى آخر.